جنس المحارم ,, قصص مؤلمة

توجهت إلى الله من كل قلبي داعية أن يؤخر ميعادنا وحسابنا، بعد أن ظهر الفساد في البر والبحر، وبعد أن أزكم دخان الفواحش أنوفنا، فماذا لو وقفنا الآن أمام الله وسألنا جميعا عن الحرمات التي انتهكت وعن ذلك الدين الذي قطعت حبائله.. جرى على لساني هذا الدعاء وتجسد أمامي مشهد يوم القيامة بعد أن وقفت تلك الفتاة ذات السابعة عشرة من عمرها وبجوارها أمها وقد نزل عليها خبر حمل الفتاة كالصاعقة، لم تتوقع الأم أبدا أن ابنتها العذراء والتي لا تخرج من البيت إلا قليلا ولا تختلط بأحد أن تحمل سفاحا.

أمام انهيار الأم المسكينة حاولت معرفة من اقترف هذا الفعل الأثيم مع هذه الفتاة؛ حتى تستطيع الأسرة إدراك الخطأ وعلاجه، خاصة أن الحمل قد تجاوز الأشهر الستة ولكن الفتاة أصرت على الإنكار، وادعاء أنها لا تعرف كيف حدث هذا في بلاهة مستفزة. انصرفت الأم وابنتها التي ما لبثت إلا أن عادت لتهمس في أذني بخبر سقط عليّ أنا هذه المرة كالصاعقة، أخبرتني بأن صاحب هذه الفعلة هو خالها الذي يكبرها بخمسة أعوام، إنه الخال الذي كانت تخرج الأم وتغيب عن البيت وهي مطمئنة أن الابنة في أمان معه، وقالت الفتاة إن خالها قد اعتاد على ملامستها منذ عام، ولكن لماذا لم تقاوم الفتاة؟ ولماذا لم تخبر أحدا؟ سؤال ألح عليَّ كثيرا.

ضرورة التحرك

إنها مأساة تكررت أمامي كثيرا ولكن لا أدري لماذا هذه المرة استوقفتني تلك الحالة، ربما لأن الحمل قد تجاوز الفترة التي يسمح فيها بالإجهاض، ربما لأني وجدت أن مجرد الاكتفاء بتأنيب الفتاة على صمتها واستسلامها ولوم الأسرة على تفريطها وتساهلها لا يكفي، ولا بد من أن يكون هناك جهد أكبر، لا أدري.. لكن الذي أدركه تماما أنه لا بد من أن يكون هناك جهد مشترك من الجميع لمواجهة هذه الكارثة المروعة الموجودة فعلا في مجتمعاتنا، والتي اسمها زنا المحارم.

قمت بإحصاء حالات زنا المحارم التي صادفتها خلال 10 سنوات من العمل فوجدتها -بفضل الله- ليست بالكثيرة، ولكنها موجودة، وهذا حتى لا يظن الناس أن الفحشاء تفشت إلى درجة كبيرة في أسرنا، ولكن من المؤكد أن ظهور مثل تلك العلاقات المشوهة إنذار للمجتمع بأسره بأن هناك مرضا خطيرا تسلل إلى الأسرة ولا بد من مواجهته بكل شجاعة حتى لا يتحول إلى طور الوباء.

تحمل من شقيق زوجها

جاءتني إلى العيادة تشكو من انقطاع الدورة الشهرية لمدة 3 أشهر، وبسؤالها عن العلاقة الزوجية لاستبعاد أن يكون هناك حمل قالت إن زوجها مسافر منذ 9 أشهر، ظننت أن الحالة "انقطاع ثانوي للدورة" وقبل أن أبدأ بالكشف عليها سألتني وهي في قمة الخوف: هل من الممكن أن تحمل المرأة منذ 9 أشهر ثم يختزن الحمل داخلها ولا يظهر إلا بعد ذلك؟ وأمام هذا السؤال الغريب طلبت على الفور منها عمل تحليل للحمل فشهقت السيدة التي كانت بصحبتها، وقالت: "يا دكتورة أي حمل وزوجها على سفر؟"، لكني كنت مصرة على عمل التحليل قبل الكشف، وهو ما تم بالفعل، وجاءت نتيجة التحليل كما كنت متوقعة، حيث كانت حاملا بالفعل، فأخذت تصرخ وتبكي مكررة سؤالها الغبي: هل ممكن أن يكون حملت منذ 9 أشهر قبل أن يسافر زوجي؟.

أمام هذا الاستخفاف والتهاون من جانبها صرخت في وجهها بقولي: ألم تكتفي بالزنا بل تريدين إلصاق الجنين بغير أبيه إمعانا في المتاجرة بحدود الله؟ فراحت تبكي وتبرر ما حدث بأنه كان غصبا عنها، فقد اعتادت على ممارسة الجنس مع شقيق الزوج الذي يقيم معها في منزل العائلة، حيث كانت تضع له الطعام عندما يعود من العمل متأخرا ويكون جميع من بالمنزل نائمين، وتدخل حجرته لتوقظه صباحا، وهكذا حتى تطورت العلاقة وحدث ما حدث.. وانصرفت وصديقتها والوجوم يرافقهما وراحت الأسئلة تدور برأسي من عينة: هل ستتخلص من الحمل؟ هل ستحفظ لزوجها عرضه وتتوجه إلى الله طالبة العفو، أم ستستمر فيما كانت عليه إلى حين يعود الزوج المسكين؟ لم أعرف أي طريق اختارت لعدم رؤيتي لها ثانية.

علاقة مع العم

جاءت الأم وطفلتها التي تبلغ 13 سنة إلى عيادتي للاطمئنان على الدورة التي تأخرت شهرين عن ميعادها، وطمأنت الأم بأنه من الطبيعي أن تتأخر، وأنه لا انتظام للدورة في بدايتها، ولكني فوجئت بإصرار الأم على توقيع الكشف على ابنتها، وعمل تحاليل لها، وكنت مشفقة على الأم من تحمل تكلفة تحاليل لا داعي لها، خاصة أنها يبدو عليها ضيق الحال، ولكنها همست في أذني بالقول: أريد أن أحلل لها تحليل حمل، فاندهشت لطلبها، وقلت لها لماذا تشكين في هذه الفتاة الصغيرة؟ فبكت الأم وقالت: إنها تخرج للعمل، وتترك الفتاة بمفردها مع العم الذي كان عاطلا، ويقيم في حجرة مجاورة لهم، وعندما عادت من العمل مبكرا ذات يوم وجدت الفتاة تخرج من حجرة العم، وعلامات القلق والتوتر على وجهها فسألتها عن السبب فقالت: إنها كانت تنظف الحجرة للعم، ولم تهتم الأم بالأمر، ولم تتوقع شيئا خبيثا من العم.

كانت المفاجأة المدوية عندما عادت الأم مرة أخرى لتجد ابنتها وعمها في وضع مخز، وبعد توقيع الكشف على الفتاة وجدناها قد فقدت بكارتها، كان لا بد من عمل التحليل لنفي الحمل، وجاءت النتيجة سلبية، ففرحت الأم بهذه النتيجة، فقدر ألطف من قدر.

قبل أن تنصرف الأم وابنتها سألت الفتاة هذا السؤال: لماذا حدث هذا الأمر؟ ولماذا لم تخبري أمك منذ أول مرة حاول العم التحرش بك؟ فقالت: "إنها في بادئ الأمر كانت تخاف، ولكنها بعد ذلك وجدت نفسها تريده وتسعى إليه" قالتها في براءة ممزوجة بوقاحة. انصرفت الفتاة مع أمها، وأخذت أفكر فيما ستقوله هذه الأم لنفسها بعد ما وصلت إليه أحوال ابنتها، وهل تلوم نفسها على إهمالها لطفلتها وعدم وضع ولو احتمالا صغيرا لغدر هذا العم العاطل المستهتر؟ وهل ستنسى الفتاة ما حدث أم ستحاول البحث عن مثله في مكان آخر؟ لم أجد إجابة.

مع الأب والأخ أيضا

دخلت الفتاة ذات الـ 15عاما إلى عيادتي بصحبة خالتها التي طلبت مني مباشرة توقيع الكشف الطبي عليها للاطمئنان على عذريتها، وعندما سألتها عن السبب وضعت يدها على وجهها، ونظرت إلى الأرض، وقالت: "إن والد الفتاة ووالدتها في شجار مستمر، تركت الوالدة على أثره منزل الزوجية، وأخذت معها الطفلين الصغيرين، وظلت هذه الفتاة وحدها مع الأب، كانت هذه المسكينة تتصل بالأم دائما، وتطلب منها سرعة العودة والأم ترفض بحجة أن الأمر لا يعدو كونه محاولة من الزوج لإجبارها على العودة، وذات يوم أخذت الفتاة تبكي بشدة، وتستعطف الأم بسرعة العودة قائلة: أنت لا تعرفين ما يحدث لي والأم في لامبالاة حتى تدخلت أنا، وأخذت التليفون من الأم، وسألت الفتاة ماذا يحدث؟ ولماذا كل هذا البكاء؟ فهذه ليست أول مرة تترك الأم المنزل بالشهور؟ ولكن الفتاة أغلقت التليفون بسرعة".

وأضافت الخالة: "بعد يأسي من لامبالاة أختي تجاه دموع ابنتها ذهبت إلى الفتاة التي ارتمت في حضني، واشتكت لي مما يفعله أبوها معها عندما يعود مساء، وأنها أصبحت لا تستطيع المقاومة أكثر من ذلك". قمت بالكشف على الفتاة، وبفضل الله وجدت أنها ما زالت عذراء، فنصحت خالتها بجعل أمها تحتضنها، ولا تتركها لهذا الأب المتوحش.

آثار مدمرة

كانت تشكو من آلام شديدة مع الدورة الشهرية، وبعد توقيع الكشف عليها سألتها عن علاقتها بزوجها، وهل تصل إلى أقصى متعة معه أم لا فقالت في خجل إنها تكون دائما في شوق لزوجها ولكن بمجرد أن يبدأ معها العلاقة الجنسية، تشعر بنفور شديد، وتود في إنهاء اللقاء بأسرع وقت، رغم أنها تحب زوجها كثيرا؛ لأنه جميل الصفات.

وكنت أظن أن السبب هو جهلها بطبيعة تلك العلاقة فأخذت أشرح لها أهمية ذلك في الاستقرار النفسي والعاطفي، ولكني كنت ألمح في نظرات عينيها شيئا تخفيه، وتكررت زيارتها لي بعد أن وجدت الراحة في الكلام معي، وهنا انتهزت الفرصة وسألتها: هل كانت لك علاقات جنسية قبل الزواج؟ فاحمر وجهها وأنكرت عليّ السؤال، ولكني أوضحت لها مقصدي بأني أسأل عن فترة مراهقتها وبداية معرفتها بالأمور الجنسية وأوضحت لها أنه ربما تكون هناك أسباب نفسية وراء ذلك تقف حاجزا بينها وبين زوجها الذي بدأ يتضايق بالفعل من نفورها منه ولكنها لم تقل شيئا وانصرفت، ثم عادت مرة أخرى ونظرت إلى الأرض وقالت بصوت منخفض: أرجو أن تساعديني، فقلت لها: هل تشكين في رغبتي في مساعدتك، فعادت ونظرت إلى الأرض، وقالت: كنت في سن المراهقة أعتاد على ممارسة الجنس مع أخي الذي يكبرني مباشرة، واستمررنا في ذلك حتى سن الجامعة، ثم انتبه كل منا إلى خطورة ما يحدث فتوقفنا، وتزوج أخي وتزوجت ولكن كانت دائما تلك المشاهد تعود أمام عيني بمجرد أن يبدأ زوجي معاشرتي فتصيبني بالقرف والنفور.

وإلى هنا كان الأمر قد خرج عن اختصاصي، وكان لا بد من تدخل الطب النفسي، وبالفعل طلبت منها أن تذهب إليه في أقرب وقت ولا تتردد، وانصرفت تاركة بداخلي أسئلة كثيرة من عينة: هل من الممكن أن يستمر لعب المراهقين بين الأشقاء إلى سن الجامعة؟ وهل كان للأسرة يد فيما حدث؟ وهل حقا ما تعنيه تلك الزوجة ناتج عن تلك الممارسات القديمة مع الأخ؟ أسئلة ربما تجد إجابتها عند الطبيب النفسي.

 

بقلم الدكتورة هالة مصطفى 
منقول من موقع – قصيمي نت

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف في قصص الشعوب. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

  1. الثائره كتب:

    لاحول ولا قوه الا بالله اللهم استرنا كانت من البعيد والحين صارة من اقرب الناس لك

  2. مــمــكــنــــ نــــتــعــــرفــ.......! كتب:
  3. ابوالعز2009 كتب:

    ارجو باخباري بكل جديد فانا اعد بحث في هذة الظاهرة

  4. ابو ثراء كتب:

    لاحول ولا قوة الابا الله هذا قله دين واخلاق وضعف في الدين وتربيه الوالدين وعدم اهتمامهم با الابناء ولا بكلام الله عزوجل كما قال في محكم كتابه((وفرقو بينهم في المظاجع))

  5. مواطن سوري هيك بقولو كتب:

    السبب الرئسي هو ضعف تربية الأهل ففي هذه السن يتوق كل مراهق ان يتعرف على نفسه وعلى الجنس الأخر فهنا يجب التكلم مع الأولاد من قبل الأب ومع البنات من قبل الأم وإذا لم يستطع الأب والأم ذالك فعليهما ارسالهما الى معلم ومعلمة ليقومو بشرح هذة الأمور لهما مع التأكيد أنه لاحياء في التعلم

  6. أنثى.. كتب:

    موضوع حقيقي ولايكاد يكون ظاهر على السطح

    لسبب بيسط التكتم والخوف

    بصراحة اكبر التحرش من الاخوال والاعمام هو الاكثر

    يجب على الأهالي تنبيه فتياتهم الصغيرات الاتي لم يعدن صغيرات

    فما سيحدث بينهم خطرا ودمار,,

    سامحوني ايها الاخوال وخصوصا اخوان الام من الاب وعندما
    تكون والداتهم من جنسيات غير العربيه هنديه أو باكستنيه او اوربيه

    أرى فيهم لذة انتقام,,هناك قصص تتكتمه البيوت حتى لايقع الضرر

    هو واصل مالم ننتبه..

    فكل حركات تثير الاشتباه وخضوع وميانه مفرطه

    لاتجوز ويجب إيقافها

    لاأعمم لكن في ظل انتشار الوسائل المعينه

    ع الاثاره يكمن الخطر

    المراقبه مهمه وعدم الثقة

  7. الله لايبلانا المصاااااايب كثيره نرجو من الاهالي المراقبه ع الاولاد والبنات وخاااصه في سن المراهقه.لانهم اذا عملو شي الذنب برقبه الاهل اللي ماااحسنو التربيه ….تحياتي

  8. يوسف كتب:

    المشكل هو أن معرفة الرقم الحقيقي لحالات جنس المحارم لا يمكن معرفتها إطلاقا و الحالات التي طفت إلى السطح ما هي إلا شرخ ذرة من الحالات التي بقيت فالجانب المغمور من جبل الجليد و ذلك لأسباب إجتماعية اهمها الخوف من الفصيحة فالعائلة العربية تخاف جدا من المجتمع و غن لم نقل أنها مصابة بالسوسيوفوبي فحتى حالة مثل الزنى التي تجري من خلاقة علاقة بين شاب و فتاة جمعهما الحب بين قوسين و التي أدت إلى الحمل لا يمكن معرفة عدد حالتها بسبب الأسباب السالف ذكرها فما بالك بحالات جنس المحارم و الجنس المحرم بصفة عامة في الوطن العربي سببه الرئيسي هو كون الشاب قليل المادة بسبب إنعدام الشغل و الغلاء و حتى مهور البنات الكبيرة و شهوته المكبوتة سياتي يوم و يفرغها فهناك من يجد غزائه في العادة السرية و هناك من يشبعها في العلاقات المحرمة هنا و هناك و طلعا هناك من يلجأ إلى جنس المحارم و في كل الاحوال هناك لذة و متعة تجعل الإنسان ينسى المبادئ و الاخلاق و الشرع

  9. هذا بسبب عدم اهتمام الأهل بأبناهم خااصه في وقت المراهقه

  10. الله يستر ع الجميع ويحفظن يارب ياكريم

  11. مراسلة كتب:

    يا جماعة انا قاعدة اسوي تقرير تلفزيوني عن هل الموضوع. في احد يقدر يساعدني؟ ابي ناس اقابلهم و اسالهم بس طبعا نحمي هويتهم و ابي ناس مختصين . اذا اي احد يقدر يساعد رجاءا طرشو لي ايميل

  12. عمر الصادق كتب:

    لا حول ولا قوة الا بالله هؤلاء اناس نفوسهم ضعيفة

  13. انثى =) كتب:

    قد تتسائلين بأكثر من قصه لماذا بعض الفتيات لم تخبر احدا عن التحرش
    لكن الخوف والتهديد له اثر بالغ خاصة اذا كانت الفتاه صغيره
    وخاصة بمجتمع منذ طفولتها يخوفها وتستمع القصص القاسيه منذ نعومة اظفارها
    اخبريني بحاله كهذه كيف ستخبر الفتاه اهلها ؟!
    هلاء الذين حدث لهم حمل حالات بسيطه اكتشفوها
    ولكن كثيرون هم الذين لايحدث لهم ذلك ويظل الصمت يحتل حياتهم لارغبة بهم
    لكن مجبرين فقط ..

  14. نور العلاء كتب:

    السلام عليكم ام بعد <- <-

  15. نور العلاء كتب:

    الله يسترنا و يحفظنا من مثل هذه الممارسات.. و كل هذا يدل على الجهل و انعدام الزد الثقافي لب المجتمعات….حرام ي ناس حرام حرام ي ناس حرام ي ناس حراتم ي ناس حرام ي ناس

  16. نور العلاء كتب:

    الفاحشة انتشرت بالقوة عند العرب و المسلمين و لا نحكي عن العالم الغربي و الاكافر… و خلونا نتحدث عن احنا المؤمنين و المسلمين لماذا نفعل هكذا في محارمنا لماذا تسوي هيك ايها الاب لماذا تسوي هيك ايتها البنت جاحدة بفعلك و بما فعلوك فيك و لماذا تفعل هكذا ايها الخال الخبيث الخائن الامانة و الوعد و لماطا ايها العام الشرير لماطا لماذا لماذا ي اسوء من الحيونات g اني اكتب في هاته الاسطر و انهج و ابكي اعطوني وقت راحة وبل كل واحد زاني و زانبة و الجنهم لكل واحد جاحد و مخبي ماذا يفعلو فيه النار اليكم جمبكم النار وقودها التراب و افعالكم

  17. نور العلاء كتب:

    كل واحد يخلص فعله فعله يوم قيامة و واحد ما رب واحد استغفر الله و شكر ليك ي دكتورة هالة مصطفى عالجي تلك النساء المغلوبات على حالهن بيباي و لي التوصل معي farise_a7alme@yahoo.fr لي بكن في علم الحمبع انني لست التعرف و لا لي العلاقات انا وحدي نعمة كبيرة…… تحية كبيرة لي ناس الجزائر من نور العلاء باقة و جنان و ربيع من الورد للجميع اسالو ربي يثبت لي طريقي و بحفظني و يهديني و يهدي جميع من اتبع طريق الصحيح و المستقيم و السلام عليكم

  18. الأمل كتب:

    هذاه من نتائج إدمان المخدرات لاغرابة الإدمان في مراحله الأخيرة قبيل ان تقتل المخدرات صاحبه

  19. اهم الاساب برأيي سببين أحدهما يؤُز الآخر
    1_ الفضائيات والانترنت
    2_ تغيّر ثقافة المظهر عن ذي قبل واتباع الموضه فيرى الشاب قريبته تحاكي بمظهرهاشكل ممثله او مطربه تثير غرائزه ويتمناها (الله يرحم الجدايل ومشط الخشب)
    ولا يهون الماسنجر والشات آخر الليل والاهل نومى وملابس النوم عاد يجي دور ابليس والنفس الأمّاره والشهوه , لكن الله سبحانه يحفظ ذرية من يحفظه ويخافه
    (لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه) في انجلترا عائله من كل خمس عوائل يمارسون سفاح القربى
    اللهم احفظ عبادك واستر عوراتهم

  20. حسبنا الله و نعم الوكيل

  21. دعاء كتب:

    هنا اقول انه ليس خطا العائلة بالامبالات او قلة التربة و لا حتى على عاتق الماسنجير و الشات كما يقال .
    في عائلتي عشنا هذه الماساة التي نزلت على عرش عائلتنا مثل الطامة الكبرى يوم علمنا بعلاقة اختي القاصر بزوج اختي الكبرى و التي دامت لسنوات دون الافطان بها اذ كانت زيارة اختي و زوجها الدائمة الى بيتنا بحجة ان زوج اختي الكبرى كان يعمل كاستاذ في الثانوية التي كانت تداوم اختي الصغرى فيها استغل هذا الاخير مهنته لاعطاء و اعانت اختى في دراستها .و لكن من وراء الكواليس كان استغلالها. و على اثر هذه المصيبة انهار البيت و تشتت العائلة بطلاق ابي من امي التي حملها العاثق الكبير لعدم اهتمامها بما يجري و ما يحصل داخل البيت و دخول اخي الى السجن بمحاولة قتل زوج اختي ودخول هذه الاخيرة الى مصحة صحية اثرالصدمة النفسية التي تعرضت لها.و زيادة القيل و القال من الاقرباء .
    و هنا يبقى السوال من المذنب .هل مو ابي لعدم تقبله السولية الاولى .ام هي امي التي وهبت ثقتها في صهرها الذي كان في مرتبة ابنها .ام هو خطا اختي القاصر . ام هوزوج اختي الذي يعطى به المثل لمهنته القيمة . و يقول المثل . ( قم للمعلم وفيه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>